Calici

كاليسيفيروس /Calicivirus. / ­ في بعض القطط يمكن أن يتطور الالتهاب الرئوي ويسبب السعال وصعوبة التنفس. Eye Disease :العين مرض­ 3 قد تظهر القطط مع علامات المرض التنفسي العلوي أيضاً علامات بصرية مثل: إحمرار العيون٬ إفراز عيني٬ عتامة القرنية٬ كذلك يمكن أن تلاحظ الغلوكوما/Glaucoma /أحياناً . Gastrointestinal Disease :المعدي المرض­ 4 حيث يلاحظ الإسهال المزمن في(10­20(%من القطط المصابة٬ وقد يكون بسبب السرطان٬ العدوى البكتيرية٬ طفيلي الاجتياح أو FIV نفسه. Skin and Ear Infections :والأذن الجلد إصابات­ 5 ­ قد تكون الإصابات المستمرة أو المزمنة للجلد والآذان العلامة الأولى للإصابة بـFIV. ­ بسبب نقص المناعة فإن الطفيليات٬ الخميرة٬ والبكتيريا تفرط في النمو وتسبب الأعراض مثل: سقوط الشعر٬ الحكة والبثور. قد يلاحظ جرب نوتويدريك /Mange Notoedric /الذي من غير المعتاد أن يرى في القطط السليمة. ­ كما تم الإبلاغ عن عدوى الأذن المزمنة بالقارمة وآفات القوباء الحلقية شديدة الضراوة. كذلك يمكن أن تحدث الدمامل المزمنة أيضاً. Neurologic Disease :نيورولوجيك مرض­ 6 يمكن أن يلاحظ في القطط المصابة تغيرات في السلوك٬ فقدان التدريب المنزلي والجنون. هذه الأعراض قد تسبب مباشرة بـFIV أو العدوى بطفيلي Toxoplasmosis والفطر Cryptococcosis ٬ والتي تحدث غالباً في الحيوانات المصابة بكبت المناعة. 7 ­الاعتلال العقدي اللمفي:Lymphadenopathy يلاحظ تضخم العقد اللمفاوية في البطن والأجزاء الأخرى من الجسم بشكل كبير. Anemia :الأنيميا­ 8 تلاحظ الأنيميا تقريباً في القطط المصابة . قد يكون طفيلي كريات الدم الحمراء /Haemobartonella /مسؤول عن كثير من هذه الحالات. 9 ­نشوء الورم:Neoplasia احتمال تطور الورم اللمفي واللوكيميا في القطط المصابة بـFIV أكثر بـ/5 /مرات من القطط السليمة٬ والآلية الدقيقة لهذا الورم ما زالت مجهولة. تشخيص الإصابة: Diagnoses Infection ­ يتم تشخيص الإصابة من خلال الاختبارات التي تكشف عن الأجسام المضادة للقطة ضد FIV حيث تظهر الأجسام المضادة عادة من 3­6 أسابيع بعد الإصابة. ­ بالإضافة لذلك من الأهمية بمكان أن نشير إلى: * اختبارات FIV تكشف عن الأجسام المضادة /يفضل ELISA/٬ وكل الاختبارات الإيجابية يجب أن تؤكد من خلال اختبار يسمى البقعة الغربية /Blot Western. / * من الجدير بالذكر أنه لا يوجد هناك اختبار دقيق 100. % * تستغرق على الأقل 8­12 أسبوع بعد الإصابة للكشف عن مستويات الأجسام المضادة المعرضة للظهور٬ لذلك يجب أن يعاد اختبار القطط بعد 8­12 أسبوع بعد أحدث تعرض لكي يسمح بالوقت الكافي لنمو الأجسام المضادة. القطط المشتبهة يجب أن تختبر مرة ثم يعاد الاختبار بعد 8­12 أسبوع.* قد يكون لدى القطط الصغيرة نتائج اختبار إيجابية من 12­16 أسبوع بعد الولادة بسبب الانتقال السلبي للأجسام المضادة لـ FIV من الأم. في الواقع نسبة مئوية قليلة فقط من هذه القطط الصغيرة تكون إيجابية للاختبار. * قد يكون لدى قطة صغيرة مصابة نتيجة اختبار سلبية بصورة خاطئة إذا لم يكن هناك وقت كافي لتطور الأجسام المضادة. * عند اختبار القطط الصغيرة في عمر أقل من /6 /أشهر وبصرف النظر عن نتائج الاختبار فإنه يجب أن يعاد الاختبار بعد عمر /6 /أشهر. * بقي أن نذكر أن القطط المصابة يمكن أن تعيش عدة سنوات قبل أن تتطور الأعراض. مشاهدات المخبر: Findings Laboratory معظم الاختبارات الكيميائية طبيعية في القطط المصابة. ويمكن أن نلاحظ الأنيميا وانخفاض عدد كريات الدم البيضاء٬ وقد يرتفع بروتين الجلوبيولين في القطط المصابة. العلاج: Treatment ­ لا يوجد هناك دواء خاص وفعال يستخدم في القطط المصابة. لكن استخدمت بعض الأدوية التي تؤثر مباشرة على جهاز المناعة وكانت النتائج مشجعة وهذه الأدوية تشمل: . Propionibacterium Acenes /Immuno Regulin/ الشباب حب أدوية* * الجرعات المنخفضة من مضاد فيروس ألفا الشفوي في الإنسان. * مشتق الصبار /الألوة/ ويدعى Acemannan. ­ القطط المريضة تحتاج لأن تعالج طبقاً لعلامات المرض التي تظهر عليها. ­ الإصابات التي تحدث كنتيجة لعوز المناعة /Immunodeficiency /يجب أن تعالج بعناية شديدة. ­ القط المصابة بالسرطان يمكن أن تعطى علاج كيميائي٬ علاج إشعاعي أو العلاج بالتمنيع . /Immunotherapy/ ­ بالإضافة لذلك يجب أن يكون هناك اهتمام داعم مثل: إعطاء السوائل٬ التغذية الجيدة٬ وإعطاء مضادات حيوية للإصابات الثانوية. Prevention and Control :والتحكم الوقاية ­ الاختبار والتعرف على القطط الإيجابية /المريضة/ هو الوسيلة الوحيدة التي يمكن بها التحكم بالإصابة. ­ تتطلب الوقاية عزل القطط المريضة عن السليمة حيث أن القطط المريضة في المراحل المميتة للمرض يمكن أن تبعث كميات كبيرة من الفيروس في لعابها محدثة بذلك تهديداً أكبر للقطط السليمة. ­ من أجل التحصين يمكن إعطاء مصل مضاد لـ FIV الذي أقر استعماله في الربيع ٬2002 ولكن هذا المصل لا يعطي حماية 100 %إنما يخفض فعلاً من خطر تعرض القطط للإصابة بالفيروس. هل هناك خطورة على صحة الإنسان: Retroviruses ذات نفوذ محدد٬ وليس هناك دليل على أن FIV يمكن أن ينتقل إلى الحيوانات الثديية غير القطط. لكن من المحتمل أن تحدث خطورة على صحة الإنسان من جراء التعرض لبعض القطط المصابة بإصابات ثانوية لـ FIV مثل توكسوبلاسموسيس /Toxoplasmosis. /

1 view0 comments

Recent Posts

See All

عمليات تعقيم الحيوانات الاليفة

عمليات تعقيم الحيوانات الاليفة مثل القطط والكلاب تجعل حيوانك الأليف أكثر لطفًا وأقل عنفًا، كما أنها تحد من الكثير من السلوكيات الخاطئة التي تصدر منهم بعد مرحلة البلوغ مثل الميل للعنف، بالإضافة إلى منع

حماية الإنسان من داء الكلب

go to service collection حماية الإنسان من داء الكلب داء الكلب هو أحد الأمراض الفيروسية يسبب التهاباً حاداً في الدماغ ويصيب الحيوانات ذات الدم الحار، وهو مرض حيواني النشأة، أي أنه ينتقل من فصيلة إلى

This site was designed with the
.com
website builder. Create your website today.
Start Now